مدينة إزمير هي إحدى مدن تركيا الساحلية المعروفة عالمياََ ، وتكتب باللغة التركية وتنطق ( إيزـ مير )، ولها مكانة سياحية و اقتصادية كبيرة ، وتعتبر الميناء الرئيس في القسم الآسيوي من الجمهورية التركية ، وفيها الكثير من المساجد والمطاعم التقليدية ، والمتاحف الرائعة ، والأسواق سوائاََ الشعبية والعالمية ، ذات المواقع التاريخية


 موقع مدينة إزمير
 تقع مدينة إزمير في غرب تركيا على خليج إزمير الذي هو جزء من بحر إيجة، وتمتد على طول سهل واسع، وإلى الجنوب تتحول لتمتد عند سلسلة من التضاريس الجبلية، والمدينة تتألف من إحدى عشرة منطقة حضرية، وكانت في معظمها مجموعة من القرى، ثم دُمجت لتأخذ طابع المدينة، وكل منطقة منها تتميز بطابعها الخاص، وجذبها السياحي. سكان مدينة إزمير بلغ عدد سكان إزمير في عام 2014 حوالي 4,061,000 نسمة، غالبيتهم من المسلمين، ومع هذا تعتبر إزمير المدينة الثانية في تركيا بالنسبة لعدد اليهود المقيمين فيها بعد إسطنبول، وعددهم حوالي 2500 نسمة، وأغلب سكان هذه المدينة من الشباب، وهذا ما أدى إلى وجود الجامعات والمؤسسات التعليمية بصورة لافتة للنظر 
 مناخ مدينة إزمير
تتمتع إزمير بمناخ البحر الأبيض المتوسط، فالصيف حار وجاف، والشتاء معتدل وممطر، ويسقط على إزمير من الأمطار في المتوسط تسعة وستون سم سنوياً ، وتتساقط معظم تلك الأمطار ما بين شهري نوفمبر ومارس، وهو قليل جداً ما بين يونيو وأغسطس. تتراوح درجات الحرارة خلال أشهر الشتاء ما بين عشر إلى ست عشرة درجة مئوية، أما الثلوج فتتساقط عليها في الفترة الواقعة ما بين ديسمبر وفبراير رغم أن ذلك نادر الحدوث، ودرجات الحرارة خلال فصل الصيف يمكن أن ترتفع لتصل إلى أربعين درجة مئوية، على الرغم من أن متوسط درجات الحرارة في العادة يتراوح ما بين ثلاثين إلى خمس وثلاثين درجة
 
 طبيعة الحياة في إزمير
في هذه المدينة المزدهرة تتوفر كل إمكانيات الراحة الحديثة التي يرغب فيها الإنسان ، وذلك مع ما يلمسه المقيم فيها من عراقة الثقافة والتاريخ، كما توجد في إزمير عدد من المدارس العليا، ومستشفيات تصنّف على أنها الأفضل في تركيا، بالإضافة إلى وجود مراكز للتسوق، ومراكز صحية، وأخرى رياضية، ومسارح، ودور لعرض السينما
 
 أسعار العقارات في إزمير 
معقولة، ويمكن القول بأنّ الأسعار في إزمير منخفضة بالمقارنة مع بعض المدن التركية الأخرى، ولكن هذا قد يتغير، وخاصة مع النمو الاقتصادي والازدهار الذي تشهده المدينة حالياً، ومع هذا يمكن لسكانها أن يكيّفوا أنفسهم للعيش بتكلفة مالية أقل وذلك من خلال شراء البضائع والأطعمة المحلية

الأماكن السياحيّة في إزمير
 ميدان كوناك: هو الميدان الرئيسيّ في المدينة، كما أنّه يتميّز بوجود برج الساعة الشهير والذي تمّ تشييده في العام 1901م، ويصنّف هذا البرج بأنّه أحد الرموز المميّزة في المدينة، ويعتبر هذا الميدان من أشهر الأماكن السياحيّة في إزمير

 المصعد : شيد المصعد رجل أعمال يهودي في العام 1907م، والسبب من تشييد هذا المصعد هو مساعدة السكان في التنقّل والذهاب للمناطق المتواجدة في أعلى التل، وفي القدم كان هذا المصعد يعمل عن طريق المياه، بعد أن أجرت الدولة العديد من التعديلات والإصلاحات عليه أصبح يعمل على الكهرباء

 أجورا: يقع هذا المعلم السياحيّ في أعلى تلال إزمير، وقد تمّ حفره في الفترة ما بين العامين 1932-1941م، وكانت هذه المنطقة تستخدم لعقد سوق مدينة سميرنا، كما أنّ بناءها كان في عهد الإسكندر الأكبر ولكنها ترمّمت وأصلحت لمرّات عديدة على مرّ التاريخ

 التلفريك: في المدينة تلفريك يمرّ من سفوح جبال بالكوفا التي تقع على ارتفاع ألف متر تقريباً، ويتكوّن التلفريك من عشرين عربة تتسع العربة الواحدة لأربعة أشخاص، ويطلّ على العديد من الأماكن الطبيعيّة الساحرة، كما أنّه يطلّ على خليج إزمير الرائع

الشواطئ في إزمير: تحتوي هذه المدينة على العديد من الشواطئ المميّزة والساحرة، ومن أهمّ هذه الشواطئ: شاطئ تشيشمي: يقع هذا الشاطئ على بعد 85كم من الجهة الغربية لإزمير، ويحتوي على منتجع سياحيّ رائع ومثاليّ لقضاء العطلات، وتحتوي منطقة الشاطئ على العديد من الينابيع والأماكن المميّزة

 شاطئ سيفير حيصار: يقع هذا الشاطئ على بعد 45كم من وسط المدينة، وتعتبر منطقة الشاطئ من المناطق الهادئة والميثاليّة
 للاستمتاع بالطبيعة والبعد عن صخب المدينة، كما أنّ المنطقة تشتهر بزراعة الحمضيّات

ـ مدينة بيرغاما التاريخية القديمة: مدينة إغريقية ضخمة تشمل عدة مباني معمارية تاريخية مميزة مثل القصور الضخمة الرائعة والمسرح الاستعراضي والمنازل السكنية ومنطقة الاستجمام السياحي والحمام الإغريقي القديم والمعابد الواسعة
ـ سوق كامر ألتي:  سوق تاريخي قديم يعود تاريخ إنشائه إلى الحضارة العثمانية، طرازه المعماري هندسي ودقيق، سوق كامر ألتي غني جدًا بالمحلات التجارية والمقاهي العثمانية القديمة، ويعطي جوًا مناسبًا جدًا لمن يرغب بالعيش على عتبات التاريخ القديم.